Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

التحليل الكمي       

 يقدم لنا التحليل الكيفي ( النوع ) أسماء أو أنواع العناصر التي تدخل في  تركيب جسم معين . أما التحليل الكمي فإنه يحد كمية كل عنصر داخل في تركيب الحسم . مثلا قد يستطيع الكيميائي تحديد العناصر التي تدخل في تركيب حامض الكبريتيك لكنه لا يعرف بالضبط مقدار كل عنصر داخل في تركيب حامض الكبريتيك .

هناك طريقتان مألوفتان للتحليل الكمي : يتم استخدام محلول المادة المراد فحصها وتستعمل محاليل المواد الكشافة للاختبار. يتم التعبير عن جميع القياسات بأحجام المحاليل . هذه الطريقة تعرف باسم التحليل الحجمي .

أما الطريقة الثانية فيتم خلالها ترسيب العنصر المراد تعيين كميته من المحلول كمركب غير ذائب ، يعبر عن جميع القياسات في هذه الحالة في صورة أوزان المواد . إنها طريقة التحليل الوزني .

هناك طرقا أخرى للتحليل ، تعتمد على الخصائص المختلفة للمواد الكيميائية هي عبارة عن تقنيات حديثة للتحليل وتفيد بشكل خاص في تحليل مخاليط المواد .

من الأمثلة على ذلك : أدى اختلاف معدلات انتشار الكيميائيات على ورقة امتصاص إلى ما يعرف باسم التحليل الكروماتوجرافي .

كما أن التباينات في تبادل الأيونات بين العناصر المؤينة قد استعملت كطرق للتحليل . أضف إلى ذلك المعدلات المختلفة لحركة الأيونات في المحلول المعرض لتأثير جهد كهربائي . كما أن تباين أوزان الأيونات نفسها قد استخدمت كطريقة للتحليل الكمي للمخاليط .

بشكل عام يعين التحليل الاكمي( وزني أم حجمي ) التركيب الكمي الدقيق للمادة في المحلول .